عبّر العديد من الشباب والذين تم نشر أسمائهم ضمن قائمة المستفيدين من الأراضي الفلاحية (128 مستفيد) بمحيط البطمة بضاية بن ضحوة، عن استيائهم من التأخر الكبير الذي مس عملية التوزيع وعدم استلامهم أي وثيقة تثبت استفادتهم من تلك الأراضي والموجهة في إطار الامتياز الفلاحي.
واشتكى العديد من الشباب من تماطل بلدية ضاية بن ضحوة ومديرية المصالح الفلاحية في حل المشكل العالق منذ أربع سنوات، بعدما خصصت البلدية ذاتها أكثر من 250 هكتار بمحيط البطمة، إلا أنها لم تر النور لحد كتابة هذه الأسطر، مطالبين في السياق نفسه بتدخل والي غرداية للنظر في الملف وتسوية الوضعية العالقة منذ سنوات.
ويشهد ملف العقار الفلاحي على مستوى ولاية غرداية عملية تجميد في التوزيع من قبل الإدارة الوصية منذ سنوات، خصوصا بعاصمة الولاية وبلديات المنصورة، حاسي الفحل والمنيعة، ما جعل العديد من المهتمين بقطاع الفلاحة خاصة فئة الشباب منهم الراغبين في الاستثمار والذين أودعوا ملفاتهم يطالبون بتدخل الوزارة الوصية ونفض الغبار عن هذا الملف الذي أصبح حديث العام والخاص على مستوى الولاية.