أعاب والي عنابة، يوسف شرفة، على المسؤولين وأصحاب المؤسسات المقاولاتية المسؤولة عن بعض الورشات والمشاريع الرياضية والشبانية، التأخر الفادح في تسليمها. وخلال خرجته الميدانية الثانية بكل من بلديتي الحجار والبوني، أبدى يوسف شرفه غضبه الشديد على نوعية الأشغال والورشات المفتوحة، أين أعاب على المسؤولين المحليين وأصحاب المؤسسات المقاولاتية التأخر الفادح جدا المسجل في تسليم تلك المشاريع المبرمجة.
وفي هذا الصدد، قال والي عنابة، إن المؤسسة المقاولاتية التي أوكلت إليها مهام إنجاز مستشفى جراحة القلب للأطفال ببلدية البوني قد خيّبت كل الآمال، وأبدى شرفة غضبه من وتيرة سير الأشغال البطيئة جدا، كما عبر عن عدم إعجابه علانية بنوعية المشروع المنجز الذي بقي ورشة مفتوحة، حيث طالب بضرورة الإسراع في إنجاز هذا المركز الصحي الذي رغم مرور7 سنوات على انطلاق الأشغال إلا أنه يبقى ورشة مفتوحة، واتهم يوسف شرفة مكتب الدراسات بالتقاعس في أداء مهامه، حيث لم تعجبه الهندسة والمرافق المنجزة، وطالب شرفة من المسؤولين إضافة ملعب لكرة القدم، مشددا على استلام المشروع نهائيا في 17 من أكتوبر المقبل.
وفي السياق نفسه، خصص والي عنابة، يوسف شرفة، 70 مليار سنتيم لاستكمال أشغال مشروع المركز الوطني للتدريب والإتقان الخاص بالجماعات المحلية ببلدية البوني، الذي قال عنه شرفة إنه يعتبر مركزا جهويا هاما لتكوين ورسكلة الإطارات والجماعات المحلية بالجهة الشرقية للوطن.