انتشر،اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مصور بالمستشفى الجامعي ابن سينا بعنابة، يظهر العديد من المرضى في حالة مزرية ويشكون تدني الخدمات الصحية المقدمة. وانتقد المتحدثون غياب الأطباء خلال عيد الأضحى المبارك، وتدهور حالة العديد من المرضى من دون أن يجدوا من يقدم لهم يد المساعدة، وطالبوا وزير الصحة، عبد المالك بوضياف، بالتدخل العاجل لوضع حد لهذه الممارسات والانحرافات الخطيرة التي يعرفها قطاع الصحة بعنابة.
بالمقابل، فإن بعض المصادر الطبية داخل المستشفى الجامعي ابن سينا، أكدت لجريدة "الحياة" أن الفيديو المصور لمصلحة الجهاز الهضمي وليس لمصلحة الاستعجالات الطبية، هذه الأخيرة المخولة لضمان المناوبة الطبية خلال العطل الرسمية.
وأضاف أن المستشفى الجامعي "ابن سينا" يحوي مصالح استشفائية تتطلب المراقبة المستمرة على غرار أمراض القلب والجهاز الهضمي والسكري والأمراض الباطنية، ما أدى إلى تدهور حالة العديد من المرضى خلال العطل الرسمية. وطالب العديد من المتابعين للشأن الصحي بضرورة إدراج المناوبة بالمصالح الاستشفائية للتخفيف على مصلحة الاستعجالات من جهة والرفع من الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.