عادت عشية اليوم ، تشكيلة شبيبة القبائل إلى أجواء التدريبات بعدما منح المدرب كمال مواسة لاعبيه يومين راحة مكّنتهم من قضاء أوّل أيام العيد رفقة عائلتهم وذويهم.

وتحدّث مواسة كثيرا مع أشباله لاسيما فيما يخص المباراة الماضية أمام اتحاد الحراش والتي انتهت بالتعادل السلبي بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، حيث حثّهم بنسيان اللقاء والتفكير في التنقل القادم إلى سطيف لمواجهة الوفاق المحلي، لاسيما أن المباراة أضحت مهمّة جدا إذا أراد رفقاء القائد علي ريال اللعب على لقب البطولة.
من جهة أخرى، كشفت مصادر مقربة من ادارة نادي شبيبة القبائل أن رئيس الفريق، محند شريف حناشي، يتواجد في قمة الغضب بعد تعثر ناديه أمام الضيف اتحاد الحراش، حيث لم يعجبه لا الآداء ولا النتيجة، خاصة أنه كان ينتظر استمرار تألق الفريق بعد تحقيقه فوزا خارج الديار أمام نصر حسين داي.
وقال حناشي لأحد مقربيه أن حسرته أكبر خاصة وأن اللاعبين موجودون في أحسن الظروف، وذلك بعدما دفع أجورهم بشكل كامل من أجل تحفيزهم على تحقيق الفوز في هذه المباراة، الا أن ذلك لم يحدث.
ورغم التعثر السابق، إلا أن الطاقم الفني لا يريد تضخيم الأمور وإدخال الشكّ في نفسية اللاعبين، لاسيما أن هؤلاء تأثروا كثيرا من الشتائم التي ألقاها عليهم بعض الأنصار بعد نهاية المباراة، غير أن مواسة طالبهم بالانتفاض أمام الوفاق وتعويض ما فاتهم أمام الحراش، خصوصا أن اللاعبين يحسنون الوفاض خارج الديار.