شارك وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي يوم الاثنين الأشخاص المقيمات بدار المسنين بدالي إبراهيم أجواء الاحتفال باليوم الأول من عيد الأضحى المبارك.

ورافق السيد بدوي وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم سي عامر والوزيرة المنتدبة المكلفة بالصناعات التقليدية عائشة طاباغو ووالي العاصمة عبد القادر زوخ وكذا رئيس المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى عبد الحكيم بطاش.

وأكد السيد بدوي للصحافة على هامش الاحتفال بالعيد على ضرورة "ترسيخ قيم التضامن" في المجتمع الجزائري والاهتمام بهذه الفئات وهي الرسالة التي ما فتئ يشدد عليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في كل مناسبة—كما قال—.