نظم صحفيون وحقوقيون ومواطنون اليوم، وقفة تضامنية بالبريد المركزي، ترحما على روح الضحية "أميرة مرابط"، التي تم حرقها في الشارع وهي حيّة الأسبوع الماضي. وشاركت في الوقفة الصحفية نائلة برحال، من جريدة "أوريزون" وحكيمة ذهبي من "المحور اليومي" وعدد من صحفيي الجرائد الفرونكوفونية، حيث حاملوا شعارات تندد بهذه الجريمة الشنعاء، مطالبين السلطات العليا في البلاد بالتدخل العاجل من خلال سن قوانين ردعية ضد العنف الممارس ضد المرأة.