المتابع لمجريات الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة المقامة حاليا بـ"ريو ديجانيرو" البرازيلية، يلفت انتباهه الأداء المشرف لبعض لاعبي البعثة الجزائرية في مختلف الرياضات، حيث تمكنوا من إحراز خمس ميداليات لحد الآن محتلين بذلك المرتبة الخامسة عشر عالميا والأولى عربيا، بالرغم من نقص الإمكانات على عكس الرياضيين "الصحاح" الذين انتقلوا قبل أقل من شهر لخوض غمار الألعاب الأولمبية إلا أنهم عادوا إلى أرض الوطن بأيدي فارغة وصور "سيلفي"، باستثناء العداء توفيق مخلوفي، الذي حفظ ماء وجه 40 مليون جزائري، عندما أحرز مداليتين فضيتين في سباقي الـ800 و1500 متر.