يرتقب أن يعرف دار الثقافة مولود معمري في ولاية تيزي وزو يوم 17 سبتمبر القادم تظاهرة الأيام التكريمية التي ستقيم على شرف سيد آلة العود عميد الأغنية القبائلية العاطفية فريد فراقي، هذه التظاهرة بمبادرة من مديرية الثقافة للولاية بالتنسيق مع دار الثقافة مولود معمري و الجمعية الثقافية "تيكثي" و بالتعاون مع أصدقاء الفنان، حيث ستمتد التظاهرة على مدار يومين متتاليين عرفانا لما قدمه هذا الأخير للأغنية القبائلية طيلة 32 سنة من العطاء لإثراء التراث الأمازيغي، حيث سيشارك فيه أكثر من 06 فنانا قبائليا معروفين على الساحة الفنية وقد أكد أعضاء لجنة تنظيم الحفل، أن فكرة تكريم الفنان فريد فراقي، راودتهم قبل سنوات إلا أن الفنان ذاته لم يقتنع بها كونه على حد قوله لم يكن مستعدا لها ويوجد من يستحق التكريم أكثر منه –حسبه –وقد بادرت الجمعية الثقافة ’’ثيكثي’’ من بلدية مكيرة في تيزي غنيف مسقط رأس الفنان،بالتنسيق مع مديرية الثقافة للولاية وبالتعاون مع أصدقائه بتكريمه، عرفانا لما قدمه الفنان صاحب الأغنية القبائلية المأثرة طيلة 32 سنة من العطاء المتواصل، أسفرت عن 21 ألبوما ترجم فيهم عدة مواضيع إضافة إلى أغانيه العاطفية غنى عن الوطن الجزائر وعن معاناة الشعب هذا و سيفتتح الحفل بإقامة معرض للصور الفوتوغرافية للفنان، ومقالات صحفية عن مسيرته وحياته مع آلة العود التي لم تفارقه من مشواره الفني، وبعهدها ستنم محاضرة قيمة، و سيختتم الحفل التكريمي بحفل غنائي بهيج يصنعه طبوع الأغنية القبائلية.