كان لفيلم الممثل والمخرج الأسترالي ميل غيبسون"هاكساو ريدج" Hacksaw Ridge الذي يروي فيه قصة حقيقية عن أول أميركي حائز على ميدالية تكريمية من الجيش الأميركي لرفضه الخدمة العسكرية في الحرب العالمية الثانية ، نصيب الأسد من الثناء في مهرجان البندقية للأفلام المعقود حالياً في مدينة البندقية الإيطالية.
وقال غيبسون خلال مؤتمر صحفي في البندقية على هامش تقديم أحدث أعماله في مجال الاخراج الذي يعرض خارج اطار المسابقة الرسمية في المهرجان "الرجل الذي يرفض حمل السلاح والقتل خلال حرب ما يؤدي مهمة نبيلة". وأضاف الممثل البالغ 60 عاما "من المحزن جدا رؤية هذا العدد الكبير من قدامى المحاربين ممن شاركوا في حرب فيتنام يقدمون على الانتحار بعد ان تسببت هذه الحرب بضحايا كثر"، في اشارة إلى عشرات آلاف المقاتلين الأميركيين السابقين الذين انتحروا بعد انتهاء النزاع. وأشار الى انه يرغب من خلال فيلمه "توجيه تحية للجنود وتكريمهم".
ويروي فيلم "هاكساو ريدج" قصة ديزموند دوس (1919 - 2006)، وهو كابورال في الجيش الاميركي خلال الحرب العالمية الثانية نال ميدالية الشرف من الجيش الأميركي بعدما رفض الخدمة العسكرية ولم يكن يحمل السلاح يوما. وخلال معركة اوكيناوا، أنقذ أرواح العشرات بعدما وقف وحيدا في مواجهة نيران الاعداء عبر نقله الجرحى واحدا تلو الأخر من ساحات القتال. ويؤدي دور هذا العسكري الأميركي الممثل اندرو غارفيلد بطل اخر أفلام سلسلة "سبايدرمان" الصادر سنة 2012.
وأضاف غيبسون "كنت مهتما بسرد قصة رجل يخوض معركته الخاصة وسط جحيم على الارض وينجز امورا مذهلة متسلحا بايمانه فقط". فيلم Hacksaw Ridge أعاد الى غيبسون مجداً وأملاً في نيل جائزة الأوسكار لأفضل مخرج عام 2017 وذلك وفقاً لآراء النقاد، يفتتن الممثل والمخرج الأسترالي ميل غيبسون بالتاريخ القديم وأحداثه، في سبيل إعادة إنتاجه بحيثيات تحمل حرفية ما ، ثم يسقطها إيحائياً ورمزياً على الزمن الحالي، بما يشي برحلة طويلة يقطعها هذا السينمائي لينفذ إلى انتاج المعنى عبر اعماله السينمائية .
ولد غيبسون ،الفتى الذهبي قد حقق نجاحات كبيرة إبان حقبة الثمانينات كنجم لأفلام الأكشن، في بيكسكيل، نيويورك في 3 يناير 1956، وعندما أصبح عمره 12 سنه انتقلت عائلته إلى أستراليا لذلك اكتسب لهجة أسترالية، دخل مدرسة التمثيل في أستراليا ثم التحق ميل بالمعهد القومي لفن الدراما وبعد تخرجه عمل بأدوار صغيرة على المسارح الأسترالية ثم التلفزيون المحلي في أستراليا وقام بتمثيل بعض الأدوار في بعض المسلسلات التلفزيونية هناك ,وكان من أول أعماله السينمائية هو فيلم " مدينة الصيف" عام 1977 الذي شارك به عندما كان طالبا في المعهد , وكان أجره بهذا الفيلم 400 دولار. اشتهر بداية لأدائه في سلسلة أفلام ماكس المجنون ثم سلسلة السلاح القاتل ، حيث لعب فيها دور الشرطي المتهور "مارتن ريغز" الذي يعين شريكاً للمحقق "روجر" وقام بدوره الممثل الأسمر "داني غلوفر" شخصيته رزينة وليست مندفعة للمغامرة، ما جعلهما ثنائياً مميزاً . و باونتي 1984 وفيه التقى غيبسون مع الممثل الإنكليزي أنثوني هوبكنز لأول مرة، ولم يكن نجم هوبكنز قد سطع بعد، وقدّما معاً فيلماً يحكي قصة رجلين يسعيان وراء نيل جائزة مالية مرصودة، فتأخذهما الرحلة إلى جزيرة تاهيتي.. وتبرز مهنية غيبسون وكمخرج جيد يتمتع بحرفية في الأفلام الثلاثة التي أخرجها على التوالي: " قلب شجاع" 1995، "آلام المسيح"2004، و"ابوكاليبتو" 2006، مع العلم ان غيبسون قام بإخراج أول أفلامه في العام1993 تحت عنوان "رجل بلا وجه". يبدو في الفيلم « آلام المسيح» الذي حقق اقبالاً شديداً ونجاحاً ساحقاً حين عرضه ، ان غيبسون يصر على أن رؤية فيلمه ليست معنيةً بسيرة المسيح، ولا بتفاصيل رسالته ، كما في سلسلة الافلام التي انتجت عنه ، إنما يريد ان يُظهر للعالم حجم التضحية والمعاناة من أجل رسالته من خلال اسلوب الصدمة .‏ ويتعلق الفيلم بالاثنتي عشرة ساعة الاخيرة من حياة السيد المسيح في اليوم الذي صُلب فيه في مدينة القدس ، السياق الدرامي مسرود بتقليدية، مع لقطات استعادة «فلاش باك» تنطوي على تلميحات لسياقات ما.‏و في الفيلم نرى اصرار /ميل غيبسون / على اتهام اليهود واحفادهم بالمسؤولية عن دم المسيح ، برفضه حذف الجملة الشهيرة التي تلفظ بها كبار كهنة اليهود ورددها مجموع اليهود امام بيلاطس النبطي ( دمه علينا وعلى أحفادنا ) والتي لم تترجم الى الانكليزية وان بقيت واضحة في لغة الفيلم.‏ م فيلمه " أبوكاليبتو " الذين أثار جدلا واسعا, وتدور أحداثه في القرن الخامس عشر الميلادي في شبه جزيرة يوكاتلن قبل وصول الأسبان وتتعلق بمرحلة تدهور مملكة "المايا" القديمة، ويعتقد حكامها أن الآلهة لن تكون راضية ولن تعيد التقدم والازدهار إليها إلا ببناء المزيد من المعابد وتقديم المزيد من التضحيات البشرية، وإذا لم يتحقق ذلك فسوف تغضب الآلهة وتقضي على المحاصيل. و"المايا" هم سكان المكسيك الأصليون، على غرار الهنود الحمر في بقية أرجاء أميركا الشمالية، وقدم الفيلم باللغة المايانية اليوكاتيكية. مع ترجمة إنجليزية على الشريط السينمائي. واستخدام ثقافة مايا القديمة لميل جبسون تحدّيات عالم كاستعارة لحلمه لعالم اليوم . يبدأ الفيلم بعد التيترات بتعبير لويل ديورانت / إن عوامل انهيار الأمم تعود إلى الصراعات فيما بينها أن لم يكن هناك غزو خارجي / .. ومن ثم يستعرض حياة قبيلة صغيرة من المايا تعيش صفاء داخليا وعلاقات بدائية بالتعامل مع الطبيعة القاسية المشاهد المبكّرة ببداية الفيلم الدعابات اللطيفة جدًّا بين أهل القرية تساعدنا في تأمل الشّخصيّات و أخذ رّاحة لّطيفة من العنف الشّديد الّذي يتبع , حيث تُهَاجَم القبيلة المقيمة بالغابة بمجموعة رجال أشداء والذين بدورهم يبيعونهم إلى قبيلة أخرى بغية تقديمهم قرابين للآلهة لحظة كسوف الشمس . اختار غيبسون أن يصور الأيام الأخيرة من حضارة المايا في قالب من التوظيف للواقع الذي تعيشه الحضارة الإنسانية المعاصرة وما تتعرض له من تحديات وأحداث جسيمة... ثم حقق نجاحاً كمخرج وممثل مبدع لفيلم "قلب شجاع " الذي أصبح من كلاسيكيات الفن السابع، ونال عنه جائزتي أوسكار عن أفضل فيلم وأفضل مخرج عام 1995. وفي عام يقوم ببطولة فيلم " الوطني " الطي تدور احداثه في عام 1776 بجنوب كارولينا حيث يعيش مزارعٌ مسالمٌ محاولًا أن يرتاح من ويلات الحرب التي عاشها من قبل ،لكن سرعان ما يجد نفسه أمام هوة المدفع ويصبح مجبرًا على أن يقود جيشًا من الثوار أثناء الثورة الأمريكية ضد الجيش البريطاني ،خاصةً ضد ضابط بريطاني سادي قتل ابنه.ويقوم عام 2012 ببطولة فيلم " كيف أقضي أجازتي الصيفية" تدور أحداثه حول مجرم محترف يتم إعتقاله من قبل السلطات المكسيكية ويتم وضعه في أصعب مكان بالسجن، إلا أنه يتعلم البقاء على قيد الحياة بالرغم من الظروف الصعبة التي يتعرض لها داخل المعتقل، وذلك بمساعدة صبى عمره 9 سنوات. . ليعود للتمثيل بفيلم " اب بصلة الدم " ﺇﺧﺮاﺝ: جان فرانسوا ريشت ويجسد غيبسون فيه دور سجين سابق يُدعى جون لينك يعيش في الصحراء في عزلة عن العالم، ثم تطرق بابه ذات ليلة ابنته التي انقطعت صلته بها قبل سنوات عديدة، حيث تلاحقها عصابة تتاجر في المخدرات بقيادة الممثل دييغو لونا، فيضطر للاستعانة بمجرمين تعرّف بهم داخل السجن، وبمهاراته التي اكتسبها خلف القضبان من أجل حماية نفسه وابنته من الأشرار.

حياة برلسكوني في فيلم من إخراج سورنتينو

ستكون حياة رئيس الوزراء الايطالي السابق سيلفيو برلسكوني موضوع فيلم من اخراج باول سورنتينو الذي فاز بجائزة اوسكار عن فيلمه "الجمال العظيم". وقالت مجلة فرايتي ان سورنتينو يعمل حاليا على سيناريو الفيلم الذي سيبدأ تصويره في صيف 2017. وسيكون الفيلم باللغة الايطالية. وكان سورنتينو اخرج فيلمين بالانكليزية لم يصيبا نجاحاً بقدر نجاح افلامه الأخرى بلغة بلده.

عد مرور 29 عاماً على رحيلها
حياة داليدا في الطريق إلى السينما

عد مرور 29 عاماً على رحيلها عن دنيانا، يبدو أن الطريق قد فتح أمام حياة المغنية داليدا لتعود مجدداً إلينا، عبر بوابة السينما، بفيلم يسرد علينا بعضاً من تفاصيل حياتها، حيث تقوم المخرجة الفرنسية ليزا آزيلوس، حالياً بتصوير مشاهد فيلم «داليدا»، الذي تجسد فيه عارضة الأزياء والممثلة الشابة سفيفا الفيتي شخصية الراحلة داليدا، التي بدأت الغناء في منتصف الخمسينيات، لتترك بعد رحيلها أكثر من 500 أغنية، لعل أشهرها عربياً «سالما يا سلامه» و«بلدي»، اللتان لا تزالا حيتين في ذاكرة الموسيقى العربية والعالمية.
حياة داليدا الصاخبة والمتنوعة، وطبيعة شخصيتها المتعددة في انتماءاتها وثقافاتها، ظلت طوال الوقت محط اغراء لصناع السينما الذين حاولوا مراراً مع شقيقها أورلاندو، لتحويلها إلى فيلم، إلا أنه ظل على الدوام رافضاً للمشروع، حتى تمكنت المخرجة ليزا آزيلوس، من إقناعه بذلك، ليزيد أداء سفيفا الفيتي من قناعته بهذه الخطوة.

فيلم ستوركس كوميديا جميلة

رحلة مميزة إلى عالم الفكاهة يمنحها لنا فيلم ستوركس . ابطال الفيلم مجموعة من اللقالق التي تتعاون فيما بينهما للعمل وايصال طلبات متعلقة بالأنترنت. الفيلم شهد حتى الآن اشادة النقاد، الذين تلمسوا فيه جانبا من الابداع.
يقول عنه الممثل كيلسي غرامر: “ ما يحدث هو أن تكون في غرفة مع مجموعة من الأشخاص وانت هنا مع مبدعين . تبدأ في تحسس اللعاب الذي يتطاير هنا وهناك كما يكون التنفس مركزا أكثر. وهنا يأتي الوقت الجيد لمنح ما هو أحسن “.
(جونيور) كبير اللقالق المُوصلين كان على وشك الترقية في العمل لكن خطأ ارتكبه بالنقر على (ماكينة تصنع الأطفال ) كاد أن يحول دون ذلك، حيث وجد نفسه في مهمة معالجة المشكلة للحصول على الترقية.
عن كيفية خوض تجربة الفيلم قال آندي سامبرغ: “ بالنسبة لي الأمر مماثل لشد العضلات وهو مجرد نكتة ، بمثابة محاولة التفكير في أشياء مضحكة واللعب مع الأشخاص أيضا. أمر جيد أن نكون جزءا من فيلم كبير وأن لا نخصص وقتا كبيرا لدينا للقيام يه “.ستوركس يعرض في قاعات السينما بتاريخ الثالث والعشرين من سبتمبر.

تشويق وخيال علمي بفيلم “من هي مورغان؟ “

فيلم الخيال العلمي “من هي مورغان؟“ الطي يعرض حاليا في دور السينما العالمية.هو التجربة الإخراجية الأولى للوك سكوت ويدور حول خلق فريق علماء في مخبرهم لمولودة بطريقة اصطناعية، أطلقوا عليها اسم مورغان والتي أصبحت قادرة على المشي بعد شهر واحد، ثم سرعان ما واصلت نموها بطريقة فاقت توقعات العلماء.
المخرج كان دائما مفتونا بفكرة الحياة الاصطناعية، وقابل العديد من الباحثين والأساتذة والعلماء قبل إنجاز فيلمه. يقول المخرج لوك سكوت، مدير حول ما تعلمه عن الحياة الاصطناعية بعد لقائه مع العلماء “فكرة أن يتحول الإنسان إلى خالق لنفسه شيء رائع فهو يحاول بذلك تجاوز فكرة الإله المجردة ليتحول بدوره إلى خالق. أعتقد أن ما يثير الإعجاب حقا حول هذا الموضوع، هو أننا نحمل أيضا بين أيدينا أداة تدميرنا.”
مورغان التي تقمصت دورها عارضة الأزياء آنا تايلور جوي، سرعان ما تتسبب في العديد من الكوارث في محيطها، صانعوها يلجئون إلى مستشارة في شركة لإدارة مخاطر لتقرير مصير هذه الشابة الخطيرة. بول جياماتي، الذي يلعب دور أحد العلماء قام بجلسة استجواب تحبس الأنفاس مع مورغان.
تقول الممثلة كيت مارا:“بالنسبة لهما، كان هذا المشهد الأصعب على الإطلاق وتطلب يومين من التصوير. كان هناك حوار مكثف والكثير من المشاعر المختلفة، كنا جميعا وراء الزجاج نشاهد ما يجري، كان الأمر يشبه اللعبة وذلك مدهش حقا.”
تضيف الممثلة الشابة أنيا تايلور جوي: “ تعرفون كنت جالسة قبالة هذا الممثل الكبير، الذي علمني الكثير خلال يومين من التصوير، شعرت حقا أنني في مدرسة للتمثيل، علمني أهمية مفاجأة الممثل الذي تصور معه. لقد ساعدني ذلك كثيرا في جوانب أخرى من حياتي.”

مهرجانات :
مشاركة جزائرية بسلا لفيلم المرأة

تشارك الجزائر في منافسات المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا في المغرب، الذي بدأت اول امس دورته العاشرة.
يتنافس على جوائز مسابقة الأفلام الروائية الطويلة 12 فيلما، من أفغانستان وفرنسا وألمانيا ونيجيريا ومصر ولبنان والولايات المتحدة والهند والبرازيل وبلجيكا والمغرب، وفي المقابل تتنافس ستة أفلام على جوائز مسابقة الأفلام الوثائقية، من الجزائر وتونس والأردن وفرنسا ونيجيريا والمغرب.
وتتميز أفلام هذه المسابقة -فضلا عن معالجتها مواضيع خاصة بالمرأة- بتنوع انتمائها الجغرافي، حيث تُعرض أفلام من مختلف القارات. ويحضر المغرب في المسابقة من خلال فيلم «المتمردة»، وهو إنتاج مغربي بلجيكي مشترك للمخرج جواد غالب، والذي يسلط الضوء على ظروف الحياة القاسية التي تعيشها عاملة في المزارع، دفعتها الظروف للهجرة من بلادها المغرب إلى إسبانيا، بسبب البطالة والملاحقات الأمنية.
وتتشكل لجنة تحكيم المهرجان برئاسة المنتجة الإنجليزية دينيس أوديل من المخرجة الإسبانية تشوس جويتريز والناقدة اللبنانية هدى إبراهيم والمخرجة الإيطالية لوتشيا أمينيتي والممثلة المصرية رانيا يوسف والممثلة المغربية نفيسة بن شهيدة والممثلة الألبانية فلونيا كودهيلي. ويذكر أن لجنة التحكيم متألفة من سبع نساء لهن صلة بالسينما وعالم الفن، سيمنحن خلال حفل اختتام المهرجان خمس جوائز للفيلم الروائي الطويل، وكذا الجائزة الكبرى لأفضل فيلم وثائقي.. وتقام على هامش المهرجان ورشة لكتابة السيناريو تحت عنوان «صانعة فيلم/مشهد» بمشاركة كتاب وفنانين من المغرب وفرنسا. بالاضافة لطاولة مستديرة موضوعها «الجسد في السينما».

عتمة للسورية سؤدد كعدان
يفوز بجائزة في فاينال كات فينيسيا

فاز مشروع فيلم عتمة للسورية سؤدد كعدان بجائزة شركة MAD Solutions التي تقدمها تحت مظلة مركز السينما العربية لأحد مشروعات الأفلام المشاركة في النسخة الرابعة من ورشة فاينال كات فينيسيا التي تٌقام ضمن فعاليات الدورة الـ73 من مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، وتتمثل الجائزة في حصول الفيلم على خدمات التسويق والتوزيع في دور العرض بالعالم العربي. كما فاز مشروع الفيلم أيضاً بجائزة مهرجان فريبورغ السينمائي الدولي، والتي تتمثل في توفير نسخة 35 مم من الفيلم بدون ترجمة، أو المساهمة بما يعادل 1500 يورو في نسخة DCP الخاصة بالفيلم.
مشروع فيلم عتمة من إخراج السورية سؤدد كعدان، وهو إنتاج مشترك بين سوريا ولبنان ، ويتناول الفيلم بشكل رئيسي فكرة عماء البصيرة، وفقدان الرؤية بالكامل، في الواقع والسينما، هو رحلة بحث عن أجوبة لأسئلة كثيرة، أسئلة تشكلت في زمن الحرب.
سؤدد كعدان مخرجة سورية ولدت في فرنسا، درست النقد المسرحي في المعهد العالي للفنون المسرحية بسوريا وتخرجت في جامعة القديس يوسف للدراسات البصرية والسمعية في لبنان. أخرجت سؤدد وأنتجت عدة أفلام وثائقية لقناة الجزيرة الوثائقية ومنظمة الأمم المتحدة، عُرضت أفلامها في عدة مهرجانات محلية وعالمية وحصلت على عدة جوائز، منها جائزة مارتن فيليب للاكتشاف، جائزة النسخة الـ29 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، كما حصلت على الجائزة الثانية ضمن مسابقة المهر العربي للأفلام الوثائقية في مهرجان دبي ، وحالياً تعمل سؤدد على تحضير فيلمها الدرامي الطويل الأول.

تكريم المخرج أمير نادري بجائزة عن مجمل إبداعه في فينيسيا

تسلم المخرج الايراني المقيم في الولايات المتحدة الامريكية أمير نادري جائزة التميز الابداعي الخاصة عن مجمل أعماله في الدورة 73 لمهرجان فينيسيا السينمائي والتي تحمل اسم الشركة الراعية للمهرجان جيجر لوكولتير.
وسبق لهذه الجائزة أن منحت لمواطنه عباس كيارستمي عام 2008 كما فاز بها العام الماضي المخرج الأمريكي البارز بريان دي بالما ومنحت للمخرج الايطالي ايتوريو سكولا عام 2013، وللممثل الشهير آل باتشينو وآخرين من صناع السينما ورموزها.

بورتريه :
عصمان بشيخ :مشاركات سينمائية مميزة

ولد الفنان عصمان بشيخ بالعاصمة في 1942, وبدأ حياته الفنية في بالي "المنار" بداية الاستقلال ضمن أول دفعة تخرجت في 1963 رفقة إبراهيم بهلول ثم التحق بالمسرح الوطني كممثل وريجيسور فني.
وقدم الراحل أثناء عمله بالمسرح الوطني عدة أدوار كما اشتغل مع المسرحيين الكبيرين عبد القادرعلولة بوهران وسيد أحمد اقومي بمسرح عنابة. كما ظهر عصمان بن شيخ في عدة أدوار بالسينما على غرار فيلم "الخطوة الاولى" 1979 لمحمد بوعماري, وفيلم " كحلة وبيضا " وفيلم "باب الواد سيتي" 1994 لمرزاق علواش و شارك ايضا في مسلسل الحريق لمصطفى بديع الذي صور في 1974. والتحق بشيخ بداية من 1978 بمتحف السينما (سينماتك) حيث كان مكلفا بالتنظيم واستقبال المخرجين . . توفي بإحدى مستشفيات الجزائر العاصمة عن عمر ناهز 72 سنة .

افلام :
"رحلة في الرحيل"
اخراج هند شوفاني، وثائقي 120 دقيقة، فلسطين

"لم أكن أعرف ما هو عمل والدي الغامض، كان لدينا حراس ومسدسات وسيارات، وبيت تهيمن عليه أحاديث هامسة بمخططات ومؤامرات سياسية وكنت إن سئلت عن عمل والدي كان علي الإجابة بأنه "كاتب". حين كبرت اكتشفت أن والدي الذي كان أكاديميا في الولايات المتحدة تخلى عن عمله والتحق بالثورة الفلسطينية وأسس تيارا معارضا لسياسة عرفات في التوطين". المخرجة تقدم سبعين عاما من حياة الثورة الفلسطينية يمتزج فيها الأرشيف الشخصي بالعام، والتاريخي بالسياسي.

"لي قبور في هذه الأرض"
اخراج رين متري، وثائقي، 110 دقيقة، لبنان

قاد قرار بيع أرض المخرجة في "قريتها المسيحية" لمشتر مسلم، قادها في رحلة عبر المخاوف الطائفية، حيث معاملات الأراضي استكملت ما كانت بدأته الحرب من فرز طائفي وتقسيم للبلاد على أساس مناطق موزعة بشكل طائفي. تكشف المخرجة من خلال تشابك ذاكرتها مع الذاكرة الجماعية عن المشهد المظلم في لبنان، حيث التعصب والكراهية تسودان الموقف وحيث يعكس الواقع المشحون والاحتقان السائد ما لا زالت النفوس تحتفظ به من زمن الحرب التي تتواصل بشكل ما على أرض الواقع.

"القرط"
اخراج حمزة عوني، وثائقي 71 دقيقة، تونس،

يعرض المخرج في شريطه، لشبان من الطبقة المسحوقة في تونس قبل وبعد الثورة من خلال عمال يكسبون قوتهم من خلال عمل يومي في مجال نقل العلف من مدينة المحمدية الصغيرة إلى أنحاء تونس، حيث يحاولون الوصول إلى حياة كريمة، تحديدا من خلال قوة عملهم، لكنهم يعجزون عن تحقيق هدفهم رغم كدهم المتواصل. وهم، مثلهم مثل كثيرين يحلمون بالرحيل لكنهم يمتلكون عوالمهم الخاصة إذ يهربون إلى الموسيقى ويعاكسن الفتيات متى استطاعوا. مواكبة ثاقبة من المخرج ليوميات قاسية لنموذج من الشباب المهمش.

المكتبة السينمائية :
"سينما نجيب محفوظ الفن الجماعي والإبداع المتفرد"
أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، كتاب "سينما نجيب محفوظ الفن الجماعي والإبداع المتفرد" للدكتور وليد سيف. ويأتي الكتاب كمحاولة لتحقيق صورة أكثر اكتمالًا وشمولاً لإسهامات نجيب محفوظ في النصوص السينمائية بمختلف مجالاتها، اعتمادًا على ما حققه الباحثون والنقاد الذين عملوا في هذا المجال والذين من خلالهم ألقى الضوء على هذا الدور المهم والإنجاز الكبير الذي حققه الكاتب في مجال السينما من خلال رواياته وقصصه الأدبية القصيرة، والتي تعد السينما بالنسبة لهم مصدرًا أساسيًا للتثقيف والمعرفة والترفيه.