قال وزير الإتصال "حميد قرين"أنه يساند وزيرة التربية "نورية بن غبريط"، حيث أعلن تضامنه في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "التويتر" ، مصرحا : "إنه يتضامن مع زميلته في الحكومة بن غبريت، حول مسعاها لتطوير مسار عصرنة المدرسة الجزائرية".
ويأتي هذا التضامن في ظل موجة من الانتقادات التي يتعرض لها قطاع التربية بسبب الاصلاحات التي اجرأتهاعلى المنظومة التربوية وما زاد حدة الانتقادات هو قرارها في فتح تحقيق ضد المعلمة صباح التي أثارت هي الاخرى ضجة وسط الرأي العام والإعلام بالفيديو الذي نشرته داخل قاعة التدريس رغم أن القانون لا يسمح بذلك .