أعرب وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أمس عن أمل موسكو في " تجاوز بلدان منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب) اختلاف وجهات النظر و التوصل إلى اتفاق حول تجميد الإنتاج".
وفي تصريح للصحافة عقب محادثاته مع وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة، أكد الوزير الروسي يقول " إذا توصلت بلدان الاوبيب إلى إجماع فإننا سنكون مستعدون الى الانضمام لبحث كل اقتراح حول تجميد الإنتاج. كما نأمل أن يتم تجاوز الاختلاف في وجهات النظر على مستوى المنظمة في أقرب الآجال".
كما تطرق نوفاك إلى انعقاد الاجتماع غير الرسمي للبلدان الأعضاء في منظمة الاوبيب يوم 27 سبتمبر القادم بالجزائر لمناقشة إمكانية تجميد الإنتاج مع البلدان غير الأعضاء لهذه المنظمة.

ومن جهته، صرح "بوطرفة" أن الجزائر لديها " اقتراح" ستطرحه على المشاركين في اجتماع الجزائر، قائلا : " تشير المشاورات التي أجريناها مع شركائنا إلى وجود إجماع حول ضرورة استقرار السوق و يعد هذا بمثابة نقطة ايجابية" مضيفا أن لقاء الجزائر " قد يفضي إلى اتفاق" للفاعلين المعنيين بهذه المسألة