يمثل الفيلم السينمائي "البئر"، السينما الجزائرية في مسابقة جوائز الأوسكار برئاسة المخرج العالمي محمد الأخضر حامينا، بعد إقرار من لجنة الانتقاء، حسب ماكشفة وزير الثقافة عز الدين ميهوبي على "إنستغرام".
فيلم "البئر" من إخراج لطفي بوشوشي وإنتاج وزارة الثقافة، يطرح هذا الفيلم الروائي على مدى 90 د معاناة سكان قرية صغيرة معظمهم نساء وأطفال في الحصول على الماء لهم ولحيواناتهم بعد أن طوقتهم قوات الاستعمار واستحال عليهم استغلال البئر الوحيدة التي ألقيت بها جثث جنود.
اقتبس سيناريو الفيلم الذي وقعه ياسين محمد بن الحاج عن قصة لمراد بوشاشي (عم المخرج و ضابط في جيش التحرير الوطني).
وشارك في الأدوار الرئيسية كل من ليلى مات سيستان و زهير بوزرار و اورايس عاشور و محمد ادرار إلى جانب مشاركة أجنبية حيث قام بدور الضابط الفرنسي الممثل لوران مورال.
نال الفيلم عددا من الجوائز الكبرى على غرار أربع جوائز في الدورة الـ31 لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بمصر وهي: الجائزة الكبرى لأحسن فيلم عربي، جائزة أحسن مخرج وأحسن سيناريو، بالإضافة إلى جائزة أحسن دور نسوي والتي منحت للممثلة الجزائرية نادية قاسي، كما نال فيلم "البئر" أيضا، الجائزة الكبرى"الخنجر الذهبي" لأفضل فيلم روائي طويل في مهرجان "مسقط" السينمائي الدولي التاسع، فضلا عن إفتكاكه الجائزة الكبرى في صنف الفيلم الروائي الطويل للنسخة الخامسة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة بالمغرب... وغيرها.
الجدير بالذكر أن المخرج لطفي بوشوشي، المولود في مدينة الجزائر سنة 1964، من عائلة سينمائية، وتضم جعبته الفنية عديد الأفلام الوثائقية منها فيلم "تحيا الجزائر" وفيلم "بركات"، فضلا عن فيلم "البئر" الذي يعد أول فيلم روائي طويل للمخرج.