تم، نهاية الأسبوع المنصرم، تنصيب القائد الجديد للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بمستغانم المقدم تامي محمد.

وقد أشرف على مراسيم التنصيب القائد الجهوي للدرك الوطني بوهران العميد بعيبن كريم بحضور والي الولاية عبد الوحيد طمار، رفقة نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي والسلطات القضائية، إلى جانب حضور مختلف إطارات القيادة ووحدات الدرك الوطني بالولاية.

وأكد بالمناسبة القائد الجديد للدرك الوطني، أنه سيعمل على تجسيد البرنامج والقوانين الذي سطرتها القيادة، بالإضافة إلى بذل كل الجهود من أجل الحفاظ على المصالح العامة وحماية الأفراد والممتلكات عبر إقليم اختصاص الدرك الوطني بولاية ميلة، إلى جانب تقرب الدركي من المواطن الذي يعتبر من الأولويات وهذا قصد بناء دولة القانون.

للإشارة، تم زيارة مشروع مقر جديد للمجموعة الإقليمية الولائية والذي ستنتهي به الأشغال بعد 08 أشهر حسب تصريحات أحد المشرفين على المشروع، وفي هذا الإطار طلب والي الولاية من المشرفين احترام دفتر الشروط فيما يخص النوعية والجودة في الإنجاز والتكثيف من العمل قصد احترام آجال الإنجاز، وهذا ما دعا إليه كذلك القائد الجهوي للدرك الوطني العميد بعيبن كريمِ، كما تفقد مركز المراقبة للدرك "سونكتال".