حجزت عناصر الشرطة بأمن دائرة سيدي عيسى في المسيلة، قرابة القنطار من اللحوم البيضاء الفاسدة، بالإضافة إلى كمية من الأدوية مخصصة لتسمين الدجاج داخل منزل حوله صاحبه إلى مذبح غير شرعي. حيثيات القضية حسب بيان صادر عن خلية الإعلام والعلاقات العامة بالأمن الولائي، تمت في إطار عملية محاربة التجارة غير الشرعية عبر تراب البلدية التي باشرتها الجهات ذاتها منذ أسابيع، بناء على تلقي معلومات مفادها وجود مذبح غير شرعي يقع في حي "محمد بوضياف".

على ضوء هذا، قامت الجهات الأمنية بتاريخ 8 سبتمبر الجاري بوضع تشكيلة أمنية بحضور الطبيب البيطري التابع لمصالح بلدية سيدي عيسى، وبالحصول على إذن بالتفتيش من وكيل الجمهورية المختص إقليميا، المتضمن تفتيش منزل المدعو "ي. م" المتهم بذبح الدواجن بطريقة غير شرعية بالحي المذكور، حيث تمت عملية تطويق المكان ومنه مداهمة المذبح، كما تم حجز كمية من الدجاج المذبوح غير صالح للاستهلاك في حدود 88 كلغ وكذا 5 كلغ من أحشاء الدجاج.

وحسب الجهات التي أوردت الخبر فقد تم إتلاف المحجوزات بحضور الطبيب البيطري، كما تم حجز كمية من الأدوية المخصصة لتسمين الدجاج، وعليه تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتهم في قضية الحال، مع إخطار وكيل الجمهورية وإرسال الملف القضائي إلى الجهات ذاتها عن تهمة إنشاء مذبح غير شرعي وممارسة نشاط غير شرعي دون التسجيل في السجل التجاري وكذا عدم احترام شروط النظافة.