بعد اللفتة المفاجئة التي قام بها رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة، بمنحه رئيس الجمهورية هدية المجلس لأول مرة اعترافا بمجهوداته التنموية، في مجال التنمية والسلام، والتي تسلمها نيابة عنه الوزير الأول عبد الملك سلال، تصاعدت ادعاء عدد من نواب البرلمان بأنهم أصحاب الفكرة، وهو نفس الادعاء الذي يصرح به أيضا عدد من الإطارات السامية بالمجلس، في حين كذبت العديد من مصادرنا تلك الادعاءات وقالت العديد من التسريبات أن الفكرة هي لمديرة الإعلام والاتصال بالمجلس .