أكد مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بالديمقراطية و حقوق الإنسان و العمل، توم مالينوفسكي، في ختام محادثاته مع وزير الاتصال حميد قرين بالعاصمة، أن الصحافة في الجزائر "قوية" و"حرة" وتتمتع بحرية أكبر مقارنة بالدول المجاورة، مشددا على أهمية تشجيع الإعلام والرقي به، والذي سيساهم في تطور وازدهار المجتمعات.
واستعرض قرين مع توم مالينوفسكي،أول أمس، التجربتين الأمريكية و الجزائرية، حيث أكد الوزير أن "التجربة الجزائرية مختلفة عن الأمريكية" كون هذه الأخيرة تبلغ قرنين من الزمن، مقارنة بالجزائر التي دخلت بالتعددية الإعلامية منذ نحو ثلاثين سنة، مضيفا " آمل أن نبلغ خلال بضع سنوات المستوى المطلوب في مجال أخلاقيات المهنة مع حرية كبيرة للصحافة".