أجلت محكمة باريس الجلسة التي خصصتها اليوم لقضية أنيس رحماني ، مدير مجمّع النهار وهشام عبّود الإعلامي الجزائري المقيم في فرنسا ، بسبب تعرّض هذا الأخير لوعكة صحيّة ودخوله المستشفى .
وكان أنيس رحماني رفع دعوى قضائية بتهمة القذف ضد هشام عبود ، بسبب تصريحات أدلى بها لقناة المغاربية وانتقد فيها بشّدة أنيس رحماني ، وحكمت المحكمة الفرنسية على هشام عبّود غيابيا بغرامة قدرها 8 آلاف أورو ، غير أن هشام عبّود قام بالطعن في الحكم وبرمجت جلسة النظر في الطعن لنهار اليوم .
ونشرت الجريدة الإلكترونية " مون جورنال " التي يملكها هشام عبّود في فرنسا خبر دخول هذا الأخير إلى المستشفى بطريقة عاجلة وقالت أنّه مصاب بورم سرطاني يستدعي جراحة عاجلة .
وتقدم هشام عبّود بطلب إلى المحكمة عن طريق محاميه طلب فيها تأجيل الجلسة لوقت لاحق .