ينتظر أن تنطلق عملية ايداع طلبات التحويل للطلبة الجدد المتحصلين على شهادة البكالوريا يوم 14 سبتمبر الجاري ، و ستدوم إلى غاية الـ 17 من نفس الشهر والتي ستجري لأول مرة عبر البريد الالكتروني "تفاديا للاكتظاظ وتكدس الملفات، وشددت وزارة التعليم العالي على ضبط كافة الأمور القانونية من اجل الانطلاق الفعلي للمؤسسات الجامعية.
ولقد وضعت وزارة التعليم العالي أرضية الكترونية تتضمن عدة نصوص لتسهيل عملية ايداع طلبات تحويل الطلبة لاختيارهم الاصلي المتضمن في التسجيلات النهائية التي جرت شهر أوت الماضي من خلال رقم "حساب"عنوان" الكتروني" ومفتاح السر الخاص به والذي قدم له خلال فترة التسجيلات الفارطة حسبما اكده المدير العام للتعليم والتكوين العاليين بوزراة التعليم العالي نور الدين غوالي، مبرزا آن مسالة التحويلات التي تم تقنينها وضبطها هذا العام تمس عددا "لا يستهان به من الطلبة"، موضحا انه ما على الطالب الراغب في التحويل إلا استخدام هذا الحساب لإيداع طلبه الذي سيتم الرد عليه من خلال نفس عنوانه الالكتروني سواء ب"الإيجاب أو السلب" ابتداء من يوم 20 سبتمبر الجاري.
وشدد المتحدث ذاته،أ ن الوزارة تلتزم "الشفافية التامة" في ردها على طلب التحويل، ففي حالة "الرفض مثلا سيتم توضيح السبب للطالب"مشيرا في هذا الصدد ان معالجة الملف تعتمد على عدد من الأسس منها "المعايير المنصوص عليها في المنشور والحد الادنى من النقاط والطاقة الاستيعابية للمؤسسات الجامعية، مبرزا أن المصالح المختصة بوزارة التعليم العلمي والبحث العلمي تواصل مواكبة وتوجيه الطلبة المتحصلين على شهادة البكالوريا والذين يواجهون بعض الإشكالات الإدارية المتعلقة بالتسجيل في المؤسسات الجامعية والتكفل بها، فبعد التسجيلات الجامعية الأولية والنهائية التي جرت أوت لماضي "لا زالنا في الفترة الحالية نعمل على توجيه عدد من الطلبة في استكمال إجراءات التسجيل والالتحاق بمؤسساتهم الجامعية من بينهم فئة الطلبة الجدد الذين لم يتقدموا الى الجامعات وهم بعدد لايستهان به -كما قال- مرجعا ذلك الى عدم التزامهم بالفترة الزمنية و رزنامة التسجيلات كما يتم التكفل حسب غوالي بالطلبة الحاصلين على شهادة البكالوريا الذين أعطيت لهم التوجيهات ولم يتقدموا إلى المؤسسة الجامعية من اجل التسجيل بصفة نهائية إداريا علاوة على الطلبة المتحصلين على شهادة البكالوريا بالخارج الراغبين في التسجيل بالجامعة الجزائرية موضحا ان هؤلاء لهم إجراءات خاصة.
و ينتظر أن يشرف وزير القطاع طاهر حجار يوم 18 سبتمبر الجاري بجامعة بسكرة على الانطلاق الرسمي للموسم الدراسي 2016 - 2017 مع تقديم درس افتتاحي حول موضوع مهم جدا يخص السرقة العلمية، مبرزا أهمية القرار الوزاري الصادر في هذا الشأن وضرورة تطبيقه هذه السنة لوضع حد لهذه الانحرافات الخطيرة وضمان الصرامة.