رد رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول على فضيحة "دنيا بارك " وقال أن الوزير الأول كان قد قدم الإجابة حول هذا الموضوع و جوابه كان شافيا وكافيا.
وقال غول في ندوة صحفية عقدها بمقر حزبه حول القضية التي فجرها الوزير الحالي للقطاع عبد الوهاب نوري، المتعلقة بتوزيع أراض بطرق مشبوهة وغير شرعية بحظيرة "دنيا بارك" وكذا استثمارات وهمية " أنه كوزير سابق أو عضو مجلس الأمة حاليا فإن الإشكال الذي حصل لا تربطه به أي صلة".
وأوضح غول في السياق ذاته أن " القضية لم تتعدى كونها خطأ في عملية توزيع رخص الاستغلال، والتي قامت بها المؤسسة المسؤولة عن تسيير هذا المشروع وتم تصحيح الخلل وعادت الأمور إلى طبيعتها " وقال " تصريح الوزير الأول أنهى الجدل بخصوص هذا الملف وأغلقه بشكل نهائي " .
وأضاف غول في شرحه للموضوع أنه « لما كنت على رأس وزارة السياحة قمنا بتوجيه تعليمات الوزير الأول لإدارة الحظيرة ولم نتدخل يوما في عملية توزيع رخص الاستغلال، كما أن ملف استغلال الحظيرة سمعت به بعد خروجي من الحكومة".