كشف وزير الاتصال، حميد قرين، أن قرار توقيف القنوات التلفزيونية غير المعتمدة، سيتم تنفيذه قريبا، وهذا بعد منح سلطة الضبط للسمعي البصري الاعتمادات للفضائيات الخاصة التي تلتزم بأخلاقيات المهنة المكرسة في حرية التعبير، مشيرا إلى أن الإشهار سيوجه إلى وسائل الإعلام المهنية والاحترافية.
وأكد الوزير قرين، أمس، خلال إشرافه على ندوة تكوينية نشطتها مديرة جريدة "الشعب"، أمينة دباش، بسيدي بلعباس، أن التزام الصحفي بأخلاقيات المهنة يحتم عليه التأكد من الخبر والمعلومة ونقلها من مصادر موثوقة بشكل موضوعي، دون شتم أو قذف أو مساس بأمن واستقرار البلاد.
في سياق آخر، أوضح قرين أن وزارة الاتصال استلمت لحد الآن 140 ملف مشاركة في جائزة الصحفي المحترف لرئيس الجمهورية، وهذا بعد أن تم تمديد الآجال إلى غاية 25 سبتمبر الجاري.
ويتوقع أن يتم غلق أكثر من 40 قناة تلفزيونية خاصة، بسبب عدم قدرتها التكيف مع قانون السمعي البصري ودفتر الشروط الذي صادقت عليه حكومة الوزير الأول عبد المالك سلال، خاصة وأن أغلب القنوات تواجه مشكلة في دفع 10 ملايير سنتيم كضريبة لسلطة ضبط السمعي البصري في ظل أزمة الإشهار التي تعاني منها وسائل الإعلام.