شاركت مصالح الشرطة بأمن ولاية المسيلة،في إطار تجسيد مبدأ الشرطة الجوارية في افتتاح الدخول المدرسي الجديد بالولاية،في تنظيم وتنشيط عدة دروس داخل بعض المؤسسات التربوية عبر الأطوار الثلاث.
حسب ما كشفت عنه اليوم،خلية الاعلام والعلاقات العامة في بيان لها تحصلت"الحياة"على نسخة منه،فقد استفاد التلاميذ من دروس حول السلامة المرورية وذلك بحضور الشركاء الاجتماعيين في الميدان كالكشافة الإسلامية الجزائرية والمنظمة الوطنية لمدارس تعليم السياقة بالإضافة الى المنظمة الوطنية للتنمية في الجزائر ومدارس تعليم السياقة بالولاية ،الجمعية الوطنية للسلامة المرورية و جمعيات أولياء التلاميذ و ممثل عن مديرية التربية.
و حسب المصدر ذاته،فإن هذه الدروس تمت بجميع المؤسسات التربوية خاصة تلك الواقعة على محور الطرقات والمحاور الرئيسية،حيث تم توزيع 7 مطويات تتعلق بالسلامة المرورية تهدف الى " موسم دراسي بأقل حوادث مرور ممكنة من أجل ترسيخ ثقافة مرورية لأطفال المدارس"كما تمن الاستعانة بالمهرج التربوي الذي قدم عديد النصائح و الإرشادات في مجال السلامة المرورية و ببعض الوسائل التقنية ،مع عرض مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو تخص السلامة المرورية في الوسط المدرسي.
للإشارة فإن هذه المبادرة تندرج ضمن السياسة الجوارية الاتصالية للمديرية العامة للأمن الوطني ،كما تجسد اتفاقية الشراكة بين هذه الأخيرة و وزارة التربية الوطنية خاصة في مجال التوعية والتحسيس من مخاطر حوادث المرور و كذا ظاهرة استهلاك المخدرات.