تعكف وزارة التجارة حاليا على إصدار مرسومين تنفيذيين حول تقليص نسبة السكر في المشروبات الغازية والعصائر وآخر حول تقليص وزن الخبز ونسبة الملح فيه حسبما علم بوهران من رئيس الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين.
وذكر زكي حريز إعلامي على هامش يوم دراسي نظمته الفيدرالية الجزائرية للمستهلكين بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية حول ميكانيزمات التوافق من أجل الصحة في إفريقيا تحت شعار "معا من أجل ترقية الصحة في قارتنا" أن إصدار هذين المرسومين سيكون خطوة هامة نحو حياة أكثر صحية قائلا "يجب أن نتعلم أن نأكل بنسب أقل من الملح والسكر".
وذكر ذات المتحدث بالعمل التحسيسي والإعلامي الذي قامت به الفيدرالية في هذا الاتجاه واتصالها الدائم مع الصناعيين سواء جمعية منتجي المشروبات الغازية والعصائر والفيدرالية الوطنية للخبازين وهما الجمعيتان اللتان حضرتا لهذين الاقتراحين.
وبالنسبة للمواد المنكهة والمعطرة والملونة التي تضاف للعديد من المواد الغذائية فأشار الى أنها تضبط عبر مرسوم تنفيذي صدر سنة 2012 إلا أن مراقبة اضافة هذه المواد جد محدودة بالنظر الى أن وسائل الرقابة قليلة مطالبا في هذا الصدد بتعزيز قدرات ووسائل المخابر الجهوية للرقابة.