أكد مواطنون قاطنون بحي الإخوة لمباركية بباتنة ،وجود ما لا يقل عن 40 إصابة بداء التيفوئيد أثبتتها التحاليل الطبية التي خضع لها بعض سكان الحي، عقب ظهور أعراض مرضية عليهم مثل الحمى و الآلام الحادة في البطن.
و قال المواطنون أن السبب الرئيسي يعود إلى تسرب مياه الصرف الصحي إلى القنوات الناقلة لمياه الشرب نتيجة اعتراء أصابها ، ما جعل السكان يستهلكون مياها تشكل خطرا حقيقيا على حياتهم ، مستعجلين السلطات المحلية و المصالح التقنية التدخل العاجل لوضع حدج لهذا الانشغال الذي طال أمده حسبهم ، و دفع بسكان الحي إلى اللجوء إلى الصهاريج كبديل عن مياه الحنفيات التي باتت مصدر قلق ، إلا أنهم يطالبون بتدارك الوضع لأن الصهاريج ليست بديلا دائما سيما مع ارتفاع أسعارها ،و قد أكد رئيس بلدية باتنة، أن مصالحه تدخلت على وجه السرعة و هي تعمل الآن على إصلاح الإعطاب التي أصابت شبكة المياه مضيفا بأن المدينة قد استفادت من مشروع لتجديد شبكة المياه بقيمة 230 مليار سنتيم من المنتظر أن يقضي على كل النقاط السوداء في المدينة من هذا الجانب.