أعلن مستشفى فرنسي، أمس، وفاة أول سيدة خضعت في العالم لعملية زرع الوجه، بعد صراع مرير مع المرض.
وأوضح مستشفى في منطقة أميان، شمالي فرنسا، أن إيزابيل دينوار، فارقت الحياة في أفريل الماضي، لكنه حرص على إحاطة رحيلها بالسرية احتراما لخصوصية العائلة.
وقام الأطباء بزرع أنف وشفاه وذقن للسيدة المتوفاة بعد ان تعرضت لعض عنيف من كلبها 2005. وشارك في عملية الزرع
وشارك أطباء من الولايات المتحدة وإسبانيا والصين وبولندا وتركيا حسب ما أفادت به مصادر إعلامية.
إلا أن النظام المناعي للراحلة رفض الأعضاء المزروعة، العام الماضي، ففقدت جراء ذلك قدرتها على استخدام جزء من الشفاه.