أعلنت وزارة الداخلية المغربية، مساء أمس الثلاثاء، أن المرشحين للانتخابات التشريعية الذين يوزعون أضاحي العيد على المواطنين مع قرب عيد الأضحى لاستقطاب أصواتهم سيتعرضون للحرمان من الترشح حال رصدهم.
وأوضحت الوزارة في بيان أن "اقتناء الأضاحي من طرف المرشحين وتوزيعها قبل أيام قليلة من موعد الانتخابات التشريعية المقرر تنظيمها في 7 أكتوبر المقبل، يعتبر خرقا للقانون وقد يعرض المرشح لعقوبات".

وكانت أحزاب تنتمي إلى كل من الأغلبية والمعارضة قد تقدمت بشكاوى لوزارة الداخلية منذ 3 أسابيع، بسبب شراء بعض المرشحين لأضاحي العيد عبر تكليف من أسموهم بـ"سماسرة الانتخابات" بالقيام بذلك حتى لا يظهروا في الواجهة، وفقا لصحيفة المساء المغربية.