طالبت إدارة مركب "محمد بوضياف"، أنصار مولودية الجزائر واتحاد الحراش، اليوم، بتعويض قيمته 300 مليون سنتيم وذلك خلال مثول 14 شابا أمام محكمة بئر مراد رايس، في حين التمس وكيل الجمهورية إدانة المتهمين بعقوبة عامين سجنا نافذا و100 ألف دينار غرامة مالية.

وحسب ملف القضية فإن الوقائع تعود إلى تاريخ 27 أوت الماضي، إثر نشوب أعمال شغب واشتباكات بين أنصار فريق اتحاد الحراش ومولودية العاصمة في المدرجات، باستعمال سيوف وخناجر وتراشق بالكراسي، مما تسبّب في عدة إصابات من الجانبين وكذا خسائر مادية معتبرة لحقت بالمدرجات، ولم تهدأ الأمور إلا بعد أن تدخل رجال الأمن لفض الاشتباكات، حيث تم إلقاء القبض على مجموعة من الأنصار وتمت متابعتهم بجنحة التحطيم لملك الغير وحمل سلاح محظور دون مبرر شرعي. وخلال مثول المتهمين أمام المحكمة أنكروا ما نُسب لهم من تهم.