تواصل تشكيلة إتحاد العاصمة، تحضيراتها بملعب عمر حمادي ببولوغين، تحسبا للتنقل الذي سيقود الناي العاصمي إلى الشرق الجزائري لمواجهة دفاع تاجنانت، برسم الجولة الثالثة من عمر بطولة الرابطة المحترفة الأولى، والتي يسعى من خلالها المدرب الفرنسي لسوسطارة جون ميشال كافالي مواصلة السير على ديناميكية النتائج الإيجابية، وتأكيد الفوزين السابقين أمام مولودية بجاية وسريع غليزان.
وضبط مدرب اتحاد العاصمة أمور التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها أمام دفاع تاجنانت هذا السبت، حيث كانت له الفرصة لمعرفة كافة لاعبيه، مغتنما توقف البطولة الذي كان مفيدا له للتقرب أكثر من لاعبيه، والوقوف على بعض من إمكانيات كل فرد منهم، حيث سيعتمد الناخب الوطني الأسبق على كل من الثنائي غيزلان ودرفلو من البداية في الخط الأمامي لأصحاب اللونين الأحمر والأسود، ما يبرز نزعته الهجومية ورغبته في العودة بنتيجة إيجابية من تاجنانت، واهتدى كافالي إلى هذا الخيار بعد المردود الجيد الذي أبان عنه اللاعبين، والذين تمكنا من القيام بدورهما الهجومي كما يجب في الجولتين السابقتين، أين لعب درفلو أساسيا أمام مولودية بجاية وسجل هدفا، قبل أن يترك مكانه لغيزلان، الذي تحصل لعب على ركلة جزاء، قبل أن يتبادل اللاعبان الأدوار أمام سريع غليزان لما لعب غيزلان أساسيا وسجل هدفا من ركلة جزاء كان خلفها، ولعب درفلو احتياطيا وبدوره سجل هدفا.
وعرفت تدريبات صبيحة أمس، اجتماعا مصغرا لكافالي بأشباله أين طالبهم بالتركيز على اللقاء المقبل، وعدم الدخول في مغبة الغرور، بما أنهم متصدرين حاليا برصيد ست نقاط وعدم استصغار المنافس الذي رغم حداثته في الرابطة الأولى، إلا أن الموسم الماضي كان مميزا بالنسبة لكتيبة المدرب بوغرارة، التي أحرجت الكبار واحتلت مركزا مشرفا في الترتيب العام، كما أكد على أهمية التحلي بالمسؤولية وعدم السماح للمنافس بأخذ زمام المبادرة وتنظيم الخطوط، خاصة الدفاع بقيادة نصر الدين خوالد وبن يحيى، هذا وستعرف المواجهة حسب مصادر مقربة من الفريق غياب كل من بلحسن وزغدان بسبب الإصابة، في حين لم تتضح وضعية شافعي ومشاركته مرهونة بشفائه من إصابته، وكذا زيري حمار الذي من المرتقب أن يكون ضمن البدلاء في لقاء "الديارتي".