ثمّنت المديرية العامة للأمن الوطني الروح الرياضية التي سادت وميّزت اللقاء الكروي الذي جمع المنتخب الوطني الجزائري بمنتخب ليزوتو، حيث أشادت بالجهود المبذولة من قبل كل الفاعلين الذين ساهموا في إنجاح هذا العرس الرياضي، لاسيما الأنصار الذين شرّفوا كرة القدم الجزائرية بحملهم لرايات تنبذ العنف في الملاعب وتشيد بدور الشرطة في محاربة هذه الظاهرة من خلال حمل شعار" الشرطة والأنصار1 العنف 0"، " الشرطة ديالنا ...ديما معانا"، "الأنصار ...مع الشرطة ليل ونهار".