لا زالت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، وقيادة الحزب، ممثلة في المكتب السياسي وأعضاء اللجنة المركزية البالغ عددهم 108 عضوا، متأخرين عن تحديد موقف حزبهم من الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة المرتقبة بتاريخ الخميس 20 أفريل 2017، حيث من المنتظر أن تعقد حنون جمعية عامة خلال شهر أكتوبر المقبل بعد دورة رمضان لتحديد موقفها من المشاركة أو المقاطعة.