ألغى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، اجتماعا في لاووس مع نظيره الفلبيني، رودريغو ديوترتي، بعدما وصفه بأنه "ابن عاهرة".
وقال المتحدث باسم الأمن القومي، ند برايس، إن أوباما سيجتمع مع الرئيس الكوري الجنوبي بدلا من ديوترتي.
وكان أوباما أعلن أنه سيثير مع الرئيس الفلبيني مسألة القتل دون محاكمة في القضايا المتعلقة بالمخدرات، الذي تشهده الفلبين. ورد عليه ديوترتي بالقول: "إذا فعل "ابن العاهرة" ذلك فإنني سأشتمه".
وقد سافر أوباما إلى لاووس الاثنين لحضور قمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، بعد مشاركته في قمة الدول العشرين في هانغجو بالصين.
وتحدث ديوترتي في مانيلا، قبل سفره إلى لاووس، عن حملة مكافحة المخدرات، التي قتل فيها 2400 مشتبه في أنهم مروجون أومدمنون على المخدرات، منذ أن تولى الحكم في جوان الماضي . وأقر ديوترتي قتل مروجي المخدرات من أجل تنظيف البلاد من تجارتها، حسب تصريحاته.