قصفت المدفعية الإسرائيلية الثلاثاء مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي قرب بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة، في الحادث الثاني من نوعه في الأيام الماضية.
وأعلن الجيش الإسرائيلي أن القصف جاء ردا على نيران تعرض لها جنوده من تلك المنطقة.
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية التي تديرها حماس اياد البزم إن الجيش الإسرائيلي صعد هجماته على قطاع غزة "باستهداف منازل المواطنين في بيت لاهيا وبعض المواقع للمقاومة بذرائع واهية".

وأوضح مصدر أمني في غزة أن المدفعية الإسرائيلية قصفت سبع قذائف سقطت اثنتان منها على منزلين لمواطنين، ما أسفر عن أضرار جسيمة فيهما وأضرار متوسطة في منزل آخر، لكن لم يسجل وقوع إصابات.

وأضاف المصدر أن القصف استهدف موقعا تابعا لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس وكذلك نقطتي مراقبة تابعتين للجناح العسكري للجهاد الإسلامي، ما أوقع أضرارا في المواقع المستهدفة.