يرتقب أن يلحن الليبي محمد الصادق ثلاث نصوص شعرية للشاعر الزجال توفيق ومان وهي "مانرضاك"، "عينيك"، "لقيتيها و يا ريتني ما لقيتها".
وحول هذا المشروع قال الشاعر الزجال توفيق ومان لقد تم الاتفاق مع الملحن الليبي الكبير محمد الصادق بطلب منه بأن يقوم بتلحين بعض النصوص الشعرية من تأليفي، و كانت جلسة حميمية رفقة الشاعر الليبي الكبيرمحمد على الدنقلي و بعد سماع بعض النصوص تم الاتفاق على تلحين ثلاث أغاني و هي كالتالي قصيدة "ما نرضاك" و التي أخذت حقها من الانتشار على المستوى العربي و كذلك نص "عينيك"و هو نص غزلي جديد، و نص جديد تحت عنوان "لقيتيها و يا ريتني ما لقيتها".
وأضاف صاحب ديوان "حروف دواخلي" يشرفني أن أنوّع في تعاملي مع الملحنين في الدول العربية وهذا لإظهار مستوى الكلمة الراقية الجزائرية والتي لم تأخذ حقها في الانتشار، وهذا بعدما تعاملت مع الملحن المصري محمد يحيى والفنان التونسي لطفي بوشناق ومجموعة من الجزائريين طبعا، على رأسهم شقيقي محمد فؤاد ومان. والآن جاءت فرصة مع الملحن الكبير محمد الصادق، الذي ستكون معه تجارب أخرى أرجوا أن تحقق النجاح و الانتشار.