انتقل إلى رحمة الله، الصحفي السابق في وكالة الأنباء الجزائرية، عبد الكريم عمار صلاح الدين، عن عمر يناهز 70 سنة بسبب مرض عضال، حيث سيوارى الثرى بفرنسا. والتحق عمار عبد الكريم بوكالة الأنباء الجزائرية سنة 1974، كما تم تعيينه سنة 1979، مستشارا للإعلام لدى حكومة السيشل، من قبل وزارة الإعلام والثقافة الجزائرية.
وساهم الصحفي الراحل رفقة العديد من زملائه بالإذاعة والتلفزيون الجزائري في تطوير مؤسسة وطنية إذاعية و تلفزيونية لعدة أشهر في عهد الرئيس فرانس ألبير روني. وغادر المرحوم الجزائر لأسباب أمنية ليقيم بفرنسا حيث مارس مهنته كصحفي بالإذاعة بهيئة مختصة.