أصدر والي الجزائر العاصمة عبد القادر زوخ قرارا ببناء محطة خدمات ( توزيع البنزين) على أٍرض فلاحية صالحة للزراعة تقع في قلب منطقة بوشاوي الفلاحية غرب العاصمة .
وقال زوخ في القرار أنه اتخذ هذا الأجراء بطريقة استثنائية وخصص ألفين متر مربع ( 2000 ) لبناء المحطة ، وتم تجريف التربة وتمّ الشروع في إنجاز المحطة .
لكن المدهش في القضية أن محطة البنزين الجديدة ، التي قرر زوخ إنشاءها فوق قطعة أرض صالحة للفلاحة ، لا تقدم أي خدمة جديدة لمستعملي الطريق السريع الجزائر تيبازة لأن محطة بنزين في حالة نشاط يوجد قبلها بـ 3 كلم فقط ، وتوجد محطة بنزين أخرى في حالة نشاط أيضا بعدها بـ 4 كلم فقط وعلى نفس الطريق المؤدي من العاصمة إلى تيبازة ، وهو ما يعني " عدم وجود أي مصلحة عامة لبناء هذه المحطة على أرض فلاحية خصبة في الوقت الذي تجاهر فيه الحكومة بأن الحفاظ على الأٍراضي الفلاحية هو شغلها الشاغل .
وعلمت " الحياة " أن ملّاك المستثمرة الفلاحية قرروا رفع دعوى قضائية استعجالية لتوقيف الأشغال وتحويلها إلى جهة أخرى .
القضية للمتابعة ...