تحركت مصالح الأمن ببلدية المرسى في الشمالي الغربي لولاية الشلف، على إثر الشكوى التي تلقتها وتفيد بتعرض فتاة تبلغ من العمر 23 سنة تنحدر من مدينة خميس مليانة بولاية عين الدفلى، أول أمس، للاحتجاز والاغتصاب الجماعي بالمرسى، حينما قامت مجموعة مجهولة الهوية والعدد باختطافها واحتجازها ثم التداول على اغتصابها، ليفر الجناة بعدها نحو وجهة غير معلومة، فيما تلقت المصالح الأمنية بلاغ بوجودها بمدخل المدينة ليتم تحويلها على جناح السرعة لمستشفى الصبحة، وتجري المصالح الأمنية تحريات معمقة بخصوص الحادثة والسعي لتوقيف الجناة في أقرب وقت.