رفض أعوان شركة الخطوط الجوية الجزائرية قبول تذاكر سفر المواطنين الجزائريين المتوجهين إلى بلدان غير البلد المستصدر لـتأشيرة دخول فضاء "شنغن" ومنعهم من ركوب متن طائراتها باستثناء المتوجهين إلى بلد المستصدر للتأشيرة كمحطة أولى.
و استغرب المواطنين تصرفات أعوان شركة الجوية الجزائرية الذين سطوا على صلاحيات شرطة الحدود و إقرار " قوانين داخلية " أثارت حالة من السخط و الاستياء في أوساط المسافرين في قاعات المغادرة بمطار هواري بومدين الدولي .
و حسب الموقع الإخباري الالكتروني " الجزائر فوكوس" فان تصرف أعوان الشركة جاء تنفيذا لتعليمات صارمة أصدرتها المديرية العامة للجوية الجزائرية . من جانبه قال مصدر مسؤول في مصالح القنصلية الاسبانية في الجزائر العاصمة أن تنظيم تنقل الأشخاص في فضاء "شنغن" واضح و لا يلزم صاحب التأشيرة المغادرة إلى البلد المستصدر كوجهة أولى بمعنى أن حامل تأشيرة "شنغن" مستخرجة من قنصلية ايطاليا أو فرنسا من حقه المغادرة مباشرة نحو اسبانيا حسب التنظيم المعمول به في الدول الأوروبية ، مستغربا تصرف أعوان شركة الجوية الجزائرية .
يذكر أن مصالح الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي في الجزائر كان قد كذب المعلومات التي نشرتها الجوية الجزائرية عندما أدعت أنها تتصرف وفقا لتوجيهات الاتحاد الأوروبي و النظام المعمول به في مجال تنقل الأشخاص في فضاء شنغن .