صرحت وزيرة التربية نورية بن غبريت ، يوم الأحد أن جديد الموسم الدراسي 2016-2017 يكمن في إدراج ما أسمته بالجيل الثاني للمناهج التربوية مركزة على اعتماد الكتاب الموحد للطور الابتدائي الذي يعتبر ثمرة جهود حثيثة انطلقت منذ عام 2003 لإصلاح المنظومة التربوية بشكل عام.
وقالت وزيرة التربية في حوار للقناة الإذاعية الثالثة ضمن برنامج "ضيف التحرير" ، إنه قد تم تهيئة كافة الظروف لإنجاح الدخول المدرسي 2016-2017 الذي أعطت إشارة انطلاقه هذا الأحد من ولاية النعامة، و قالت إن العديد من اجتماعات العمل قد عقدت بهذل الخصوص خلال الأسابيع الماضية مع مدراء التربية و الشركاء الاجتماعيين لضبط كافة الأمور من أجل إنجاح هذا الحدث.
و في السياق ذكرت نورية بن غبريت أنه وفقا للقانون التوجيهي 2008 قامت اللجنة الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية بوضع سلسلة من الاقتراحات بهدف ترقية كافة البرامج المعتمدة في الفترة بين 2003و2007.
من جهة اخرى أوضحت وزيرة التربية الوطنية أن ملف إصلاح البكالوريا سيتم إحالته على مجلس الوزراء، مؤكدة الأخذ بعين الاعتبار، المقترح المتعلق بتقليص فترة الامتحانات من 05 إلى 03 أيام.