اشتكى مستعملو حافلات النقل التي تربط بين محطة تافورة وعين البنيان بالعاصمة،من تدنّي مستوى خدمات هذه الأخيرة بعدا أضحت في حالة مزرية وبات المسافر يعاني يوميا من التجاوزات الخطيرة في قطاع النقل.
وأضحت الحافلات العاملة عبر الخط الرابط بين تافورة وعين البنيان، تشكل خطرا حقيقيا على سلامة الراكبين باعتبارها أصبحت غير صالحة للسير، مما يتطلب إعادة تجديدها، إذ أصبحت هرمة وغير قادرة على السير بفعل تدهورها الكبير وتعرضها لعدة أعطاب، مما جعل ركوبها أمرا خطيرا على المسافرين لعدم وجود وسائل نقل أخرى تقلهم نحو المنطقة، كما أبدى مسافرو ومرتادو الحافلات بـ "عين البنيان" استياءهم وتذمرهم من معاناتهم من عدة مشاكل على غرار إهتراء الحافلات "العجوز" التي يفوق عمرها 15 سنة أو أكثر، والتي لم تعد صالحة للاستعمال حسب تعبير السكان، وباتت تشكل خطرا كبيرا على مستعمليها، بالإضافة إلى التجاوزات التي يقوم بها أصحاب هاته الحافلات من ابتزاز وتحرش بالركاب، وإستعمال العنف اللفظي، ودخول في شجارات يومية، واستعمال السرعة في الطريق، والانتظار الطويل بكل محطة ما يدفع المواطنين من الاستياء من خرجات أصحاب النقل الذين باتوا يفرضون منطقهم على الجميع دون تدخل الجهات المعنية والسلطات المحلية.